الشركات التقنية

(لينكدإن) تختبر “صيغة تحادثية جديدة” للمحادثات بين المستخدمين

قالت شبكة التواصل الاجتماعي المخصصة لقطاع الأعمال (لينكدإن) LinkedIn: إنها تختبر داخليًا “صيغة تحادثية جديدة” للمحادثات بين المستخدمين، وهي تعني بذلك ميزة القصص التي قلدت فيها الكثير من الخدمات خدمة التراسل المصور سناب شات.

وقال (بيتي ديفيز) – رئيس منتجات المحتوى لدى (لينكدإن): إن الهدف من الميزة تلبية احتياجات مستخدمي الشبكة. وهي تأتي لتوفير طريقة أخف وأكثر عفويةً للتفاعل بين مستخدمي الشبكة الموجهة أصلًا لقطاع الأعمال، وذلك بدلًا من الصيغة الرسمية للتراسل والنشر التي تهمين على التفاعلات على الشبكة. ويعتقد ديفيز أن مستخدمي (لينكدإن) قد يستخدمون ميزة القصص لمشاركة لحظات العمل المهمة، أو النصائح والحيل التي تساعد المستخدمين الآخرين على العمل بذكاء.

يُشار إلى أن خدمة التراسل سناب شات كانت أول من ابتدع ميزة القصص في عام 2013، وقد حازت تلك الميزة على إعجاب كثيرين؛ خاصةً فئة الشباب الذين تركوا فيسبوك إلى سناب شات، وبعد عدة محاولات لتقديم منافس قوي لسناب شات، قررت فيسبوك تقليد ميزة القصص في كل خدماتها، وكانت البداية من خدمة مشاركة الصور والفيديو إنستاجرام في صيف 2016. والآن تتوفر الميزة على تطبيق فيسبوك الرئيسي، وتطبيق التراسل الفوري واتساب، وتطبيق التراسل مسنجر، حتى إن تطبيق يوتيوب قلد الميزة مع بعض الاختلافات في مدة إتاحة القصص.

وبالنظر إلى أن اختبار ميزة القصص على (لينكدإن) لا يزال داخليًا، فليس من المضمون طرحها لعموم المستخدمين، ولكن الشركة تعتزم توسعة الاختبار خلال الأشهر المقبلة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
غير مسموح لك
إغلاق
إغلاق